المستثمر الإماراتي خارج الدولة

يعتبر الاستثمار الدولي لفائض الدخل القومي مصدرا هاما لتأمين دخل قار للأجيال القادمة، و من هنا فإن الاستثمار في الأسواق الأجنبية يحمل في الآن نفسه فرصا و مخاطر. و إذا كان دور الإقتصاديين هو دراسة و استقراء الأسواق التي تمنح للمديين المتوسط العائد الأئمن، فإن دور المستشار القانوني الدولي هو تأمين المعرفة القانونية بالسوق المستهدف لصياغة عقود و اتفاقيات تجمع بين الاستفادة من كل الفرص التي تمنحها المعرفة الدقيقة بالهيكل القانوني في بلد الاستثمار فضلا عن استباق الوضعيات القانونية التي من شأنها أن تثير إشكاليات و مطالبات غير متوقعة للمستثمرين الإماراتيين مؤسسات و أفرادا. و إننا بحكم الخبرة القانونية الدولية و المعرفة الدقيقة بالأنظمة و الثقافات القانونية الرئيسية في أوروبا و أمريكا الشمالية و شرق آسيا فإنه يمكننا أن نقدم للمستثمر الإمارات الراغب في التوسع الدولي أو الذي يفكر في تحسين الحماية القانونية لاستثماراته الخارجية النصيحة النوعية التي تحدث الفارق منذ البداية من خلال مستشارينا و شبكة الخبراء الدوليين اللذين نتعاون معهم

التعليقات مغلقة.